26‏/06‏/2009

ما أجمل الرياضيات



ما أجمل الرياضيات الحسناء الجميلة عندنا والشمطاء العجوز لدى البعض....
تعطيه رقماً من ثلاث مراتب ليضربه في رقم مماثل له فيأتيك الجواب خلال دقيقة أو ربما اقل، مع أن الأمر قد يستنزف منك وقتاً إن أسرعت به ستخطأ.
ما سر النوابغ في الرياضيات؟.. وكيف تتمكن أدمغتهم من استحضار الجواب من دون خطأ خلال برهة من الوقت؟
أظهرت تجارب جديدة أن الموهوبين في الرياضيات يتمتعون بقدرات أكبر في جعل فصي المخ يعملان معا بقدر أكبر من التعاون.
وهذا يساعد في فهم الرياضيات لأنه يدعم مهارات التخيل و إدراك الفراغ وذلك حسبما ذكر مايكل أبولي من جامعة ملبورن.
وقام أبولي ومعه فريق من زملائه في الولايات المتحدة بإجراء تجارب على 60 صبيا وشابا تتراوح أعمارهم بين 13 وأكثر من عشرين سنة بقليل .
وكان 18 من هؤلاء من الموهوبين في الرياضيات الذين تم اختيارهم من برنامج بجامعة ايوا يعمل على اكتشاف النابغين من بين الطلاب صغار السن.
وشاهد المختبرون حروفا كبيرة لامعة على شاشة. وكانت الحروف مؤلفة من حروف صغيرة وضعت في مجموعة لتشكل حرف واحد كبير ،عدد كبير من حرف "تي" على سبيل المثال تجمعت لتشكل حرف "تي" واحد كبير".
وسلط الضوء على هذه النماذج من الحروف بحيث ترى بالعين اليمنى مرة وبالعين اليسرى مرة أخرى ثم بالعينين معا. وطلب من الأولاد أن يتعرفوا بأسرع ما يمكن على الحروف الصغيرة والحروف الكبيرة.
بالنسبة للأولاد أصحاب القدرات المتوسطة في الرياضيات فإن الجزء الأيسر من المخ (المتصل بالعين اليمنى( كان الأسرع في التعرف على الحروف الصغيرة والجزء الأيمن من المخ كان الأسرع في التعرف على الحروف الأكبر.
وكان هذا متوقعا حيث تظهر البحوث أن الجزء الأيسر يتمتع بالدقة في تبين التفاصيل وهي في هذه الحالة الحروف الصغيرة وأن الجزء الأيمن يتمتع بالدقة في استيعاب الصورة ككل أي الحروف الكبيرة هنا. وأن الجزء الأيسر يستوعب "الأجزاء" فيما يستوعب الجزء الأيمن "الكليات".
لكن الأولاد الموهوبين في الرياضيات لم يظهروا مثل هذه الاختلافات. فقد أجاد فصا المخ بصورة متساوية كما أن الموهوبين في الرياضيات كانوا
أسرع بكثير في الاختبارات التي طلب فيها من فصي المخ أن يتعاونا.

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق